الشريف

منتدى اسلامى


    القطع الالكترونية

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 484
    تاريخ التسجيل : 07/12/2010
    العمر : 32
    الموقع : الشريف

    القطع الالكترونية

    مُساهمة  Admin في الجمعة ديسمبر 17, 2010 7:13 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم

    والحمد لله رب العالمين

    سنبدأ بمشيئه الله تعالى فى إنشاء سلسلة جديده للتعرف على القطع الالكترونيه واشكالها ووظائفها وطرق قياسها وطرق تتبع الاعطال ، وقد قمت بإعداد الجزء الاول منها واتمنى ان ينال اعجابكم ويحوز رضاكم وسأرفق لكم كتابا فى نهايه الشرح لمن لا تظهر عندهم الصور ،
    سنبدأ وعلى بركه الله .

    انت مبتدئى و تريد ان تكون فنى تعالى هقولك...

    لابد ان يكون عندك درايه كامله بكل القطع الالكترونيه ( اشكالها ، وظائفها ، طرق قياسها ، مظاهر اعطالها ، تركيبها الداخلى ) لكى تتمكن من فهم الاعطال بشكل صحيح وسليم على أساس علمى وعملى فسنبدأ بإذن الله تعالى فى شرح المكونات الالكترونيه ووظائفها وكل شىء يدور حولها .

    أولا: الدايود ( السيلكون ) او ( الموحد )

    وهو مصنوع من ماده الجرمانيوم او السيلكون وله احجام واشكال متعدده فمنه ما هو زجاجى صغير الحجم ومنه ماهو1 امبير او 2 امبير واكثر.
    ومن اهم وظائفه هو تحويل التيار المتردد الى تيار مستمر أو نقل التيار فى اتجاه واحد وله وظائف اخرى كثيره .

    طريقه قياسه : لابد ان تعلم ان الدايو مكون من وصله ثنائيه PN ونقوم بقياسه بجهاز الافوميتر بعد ان نضبط الافو ميتر على وضع قياس الدايود ونلاحظ عند القياس تحرك مؤشر الافوميتر ويقيس مقاومه حوالى 500 اوم ، وإذا عكسنا أطراف الافوميتر نلاحظ عدم تحرك المؤشر أو القرائه بالنسبه للأفوميتر الديجيتال مما يدل على سلامه الدايود .اما فى حاله أن المؤشر يتحرك فى حاله عكس الاطراف على الاتجاهين فإن الدايود تالف
    وللعلم هناك بعض الدايودات تقيس مقاومه اقل من 500 اوم بكثير ورغم ذلك فهو سليم طالما القياس فى اتجاه واحد وحسب نوع الدايود .

    مظاهر اعطال الدايود:
    إما ان تراه بالعين المجرده وهو متفحم او مكسور او بقياس القطبيه او بقياس الفولت على خرج ودخل الدايود فنفرض ان الدايود هذا تم تركيبه على خط تغذيه خرجها من محول 12 فولت وذلك لتوحيد التيار وتحويله الى تيار مستمر وعند القياس لم نجد الفولت المقرر وجوده على خرج الدايود فمعنى ذلك ان الدايود تالف بعد التأكد من سلامه المحول

    ثانيا: الزينر
    والزينر يشبه فى طريقه تركيبه وطريقه قياسه وعمله الى الدايود

    ولكن هناك اختلاف هو ان الزينر يركب فى الدائره لتثبيت فولت معين فى منطقه معينه فى الدائره فإن الزينر له نقطه انهيار ثابته حسب ما هو مكتوب عليه فلنفرض اننا نرغب فى تثبيت وتحويل 10 فولت الى 5.1 فولت اولا يجب ان نحضر زينر قيمته 5.1 فولت ومقاومه تسمح بتخفيض الفولت لكى لا ينهار الزينر ويصبح شورت ولتكن 2كيلوأوم ونصل المقاومه على التوالى مع الطرف الموجب من الزينر والطرف الثانى من المقاومه الى جهد التغذيه 10 فولت والطرف الثانى ( السالب) من الزينر الى -10 فولت السالب

    ونحضر الافوميتر ونضبطه على وضع قياس الفولت ونقيس الفولت بعد المقاومه اى فى نقطه ارتباط المقاومه بالزينر سوف نجد ان الفولت 5.1 فولت بالتمام اما فى حاله أن الزينر شورت فسوف ينعدم الفولت فى النقطه 5.1 فولت وإما ان تتفحم المقاومه او يتفحم الزينر ومن الممكن أن لا يظهر عليهم اى اثار للعطل إلا بالقياس فإما أن تجد المقاومه مفتوحه او الزينر شورت أو عدم وصول الجهد المطلوب الى المقاومه من مصدر التغذيه.

    ثالثا: المكثفات

    منها ما هو سيراميك ومنها المكثف الكيماوى والمكثف يكون اسمه حسب ماده العزل الداخليه فمكثف السراميك ماده العزل من السراميك والمكثف الكيماوى تكون ماده العزل كيماويه وهكذا.
    ويتركيب المكثف الكيماوى من رقائق الالمونيوم وماده كيماويه قابله للتوصيل وماده عازله وكل هذه المواد هى التى تحدد قيمه المكثف ووحده قياس المكثف هى الميكروفاراد وكل مكثف لابد ان يكون مكتوب عليها اهم شيئان هما اقصى فولت يستطيع تحمله المكثف وسعه المكثف ، مثال مكثف 400 V 47 MF اى ان هذا المكثف سعته 47 ميكروفاراد واقصى فولت يتحمله 400 فولت وللمكثف قطبيه اى له طرف موجب وطرف سالب وهو مكتوب عليه القطبيه .


    اهم وظائف المكثفات
    الوظيفه الاساسيه للمكثف هى ترشيح وتنعيم الفولت فى الدوائر الكهربيه المتذبذبه الفولت ، اى كل فولت ناتج عن تحويل التيار المتردد AC الى تيار مستمر DC لابد له من ترشيح وتنعيم للفولت الناتج عن هذه العمليه
    وهو يعمل على جعل الفولت مستقرا وثابتا عند اختلاف الاحمال داخل دوائر التغذيه الكهربيه ، ويعمل ايضا فى بعض الدوائرالالكترونيه لأغراض اخرى كما فى دائره الرأسى فى اجهزه التليفزيون ودوائر الصوت وأشياء اخرى كثيره.
    طرق قياس المكثف
    غالبا لا نعتمد على القياس الا فى حاله كونه شورت او أوبن ومعنى كلمه شورت اى انه به قصر او قفله داخليه ناتجه عن انهيار ماده العزل الداخليه بين قطبى المكثف فيصبح الطرفين السالب والموجب متلامسان اى المكثف تالف وتلفه واضح وصريح لا جدال فيه اما كلمه أوبن أى انه لا يقيس على الافوميتر نهائيا كأننا لا نقيس اى شىء والوضع العادى والطبيعى لقياس المكثف هو وضع طرفى الافوميتر بعد ضبطه على وضع الأوم على طرفى المكثف سنلاحظ تحرك المؤشربقوه او القرائه بالنسبه للديجتال قرائه مقاومه منخفضه ثم ما تلبس فى الارتفاع ( ارتفاع قيمه المقاومه) الى ان تتلاشى الشحنه الداخليه للمكثف فلا يتحرك المؤشر ونعكس اطراف الافوميتر ستجد نفس الكره تحدث مره تانيه وهكذا يتضح ان سرعه الشحن والتفريغ للمكثف تعتمد اعتمادا كليا على سعه المكثف فلو عندنا مكثف سعته 2200 ميكرو فاراد ومكثف اخر 100 ميكرو فاراد سنلاحظ عند القياس سرعه الشحن والتفريغ للمكثف الذى قيمته 100 ميكرو ، أما المكثف الاخر فإنه يفرغ شحنته ببطء وايضا يشحن ببطء ولكن هنا مكثفات لا تتضح مدى صلاحيتها الا بالتغيير نظرا لضعف الكفائه الداخليه للمكثف مما يؤثر على أداء بعض الدوائر الحساسه رغم صحه قياس المكثف .

    ومن أهم مظاهر عطل المكثف هو وجود انتفاخ علوى او انتفاخ سفلى او تسرب الماده الكيماويه منه.

    والاعطال التى تسببها المكثفات كثيره جدا حسب وظيفه المكثف داخل الدائره الموجود فيها

    رابعا: المقاومات
    تصنع المقاومات من ماده الكربون غالبا وهو ماده ذات مقاومه متفاوته حسب صناعه وقيمه المقاومه ومنها المقاومات الحراريه المصنوعه من سلك من ماده النيكل كروم او التنجستين ومغلفه بماده خزفيه لحمايتها من الحراره الزائده . وتوضع المقاومات فى الدوائر الالكترونيه لأغراض مختلفه فمنها ماهو ناقل للفولت ومنها ما هو خافض للفولت ووظائف اخرى لن نتطرق اليها الان وذلك حسب قيمه المقاومه فالمقاومه لها قيمه وتعرف قيمه المقاومه من الوانها او هناك انواع مكتوب عليها قيمتها ومنها ما هو رباعى اللون وما هو خماسى اللون ومنها ايضا سداسى اللون ولها طريقه سهله لحساب قيمتها من خلال الالوان ووحده قياس المقاومه هى الأوم

    والكيلو أوم يعنى مقاومه 1 كيلو أوم تساوى 1000 أوم

    طريقه قياس المقاومه
    تقاس المقاومه بالافوميتر على وضع الاوم مع مراعاة ضبط الجهاز على الوضعيه الصحيحه للقياس وبعد ان نقرأ قيمه المقاومه على الافوميتر نعود لنقارنها بما هو مدون عليها إما بالالوان او ما هو مكتوب عليها بالارقام واذا لا حظنا فرقا كبيرا فى القيم الناتجه معنى ذلك ان المقاومه بها خلل ما او قد تغيرت قيمتها نظرا لتعرضها لظروف معينه فى الدائره الكهربيه ومعظم اعطال المقاومات تكون فيها المقاومه أوبن اى لا تقيس مطلقا او انها غيرت قيمتها الى قيمه أعلى من القيمه المدونه عليها مما يسبب خلل فى الدائره الالكترونيه.


    خامسا: الريجيريتور

    والريجيريتور يعتبر دائره متكامله مكوناتها الداخليه عباره عن زينرومقاومات او تشبهه لذلك فالهدف من الريجيريتور هو تنظيم الفولت وتثبيته ليجعل الفولت مستقر على الخرج تحت اى ظرف من ظروف تغير الفولت فى الدائره الكهربائيه ولابد من وجوده فى الدوائر الحساسه للفولت مثل دوائر تغذيه الميكرو والبرسوسورات والفلاشات وكل القطع الحساسه بالنسبه للفولت وهو يشبه الترانزستور وله احجام واشكال مختلفه وكل ريجيريتور مكتوب عليه قيمه الفولت الذى سوف يقوم بتثبيته وكود للفولت الداخل عليه مثلا 7808 او79015 وهكذا نستطيع التفرقه والتمييز بينهم من حيث الفولت الداخل والفولت الخارج فمثلا 7808 يدخل عليه فولت من 8 الى 12 فولت ويخرج منه 8 فولت ثابت لا يتغير مطلقا طالما ان الدائره مستقر ولا يوجد حمل زائد على خرج الريجيريتور. و79015 يدخل فولت من 12 الى 24 فولت ويخرج منه 15 فولت ثابت لا يتغير.

    وهو له ثلاثه أطراف دائما الطرف الاوسط متصل بالارضى اى بالسالب
    والطرف الايسر دخل الفولت والطرف الايمن هو خرج الفولت مهما اختلف حجمه وشكله الا فى بعض الاحيان وبعض القطع

    ونعتمد فى قياسه على قياس الفولت الداخل والخارج منه فاذا وجد الفولت الداخل ولم نجد الفولت الخارج هناك احتمالان الاول هو تلف الريجيريتور والثانى هو وجود حمل زائد او شورت على خرج الريجيريتورداخل الدائره .
    والطريقه الثانيه هى القياس بالافوميتر وهى فحصه للعثور على شورت بين احد الاطراف والطرف الاوسط فى حاله كتم الفولت على الدخل او الخرج . وفحصه للعثور على مقاومه منخفضه جدا بين الخرج والطرف الاوسط فى حاله وجود فولت زائد عن المقرر على طرف الخرج .
    ولكى تتعرف على اطراف اى ريجيريتور فى الدائره نجد بالقياس انه على احد الاطراف فولت اعلى من قيمة الفولت على الطرف الاخر والطرف الثالث لا يوجد عليه فولت فمعنى ذلك ان الطرف الذى يوجد عليه فولت اعلى من الطرف الاخر هو دخل الريجيريتور والطرف الثانى الاقل فى الفولت هو خرج الريجيريتور والطرف الثالث الذى لا يوجد عليه فولت هو الطرف السالب وغالبا سوف تجده متصل بالارضى .

    سادسا: الترانزيستور
    مجال الترانزستور مجال واسع النطاق فهو يعتبر قلب او نواة صناعه الالكترونيات فهو يدخل فى كل مكونات الدوائر الالكترونيه ومكونات معظم القطع الالكترونيه فمثلا البرسيسور يتكون من الاف بل ملايين الترانزستورات وجميع الدوائر المتكامله بداخلها ترانزستورات حسب تصميم القطعه وصناعتها ، ولن نتعمق فى هذا البحر الخضم بل سنكتفى بذكر القلائل المفيده فى كيفيه وطرق القياس واكتشاف الاعطال والتعرف على اشكال وأنواع الترانزستورات
    يتكون الترانزستور من وصله ثلاثيه NPN أو PNP وهو له ثلاثه أطراف ومنه ما هو رباعى ولن نتطرق للأخير وسنقوم بالشرح على الصور فهى خير سبيل لتوصيل المعلومه




    سابعا: الفوتوكابلر
    وظيفة الفوتوكبلر اعطاء نبضة التشغيل ل أيسى او ترانزستور الباور وتحديد قيمة الفولت الخارج من خلال مقارنه الفولت الراجع له من خط ال 5فولت أو ال 3.3 وذلك لجعل الدائره مستقره الفولت حين اختلاف الاحمال او نقص الفولت ، أما أيسى الباور فليس له قياس يؤكد سلامته غير أنه لو وجد أى شورت بين أى من أطرافه فهذا يؤكد أنه معطوب واذا لم تجد به شورت وقمت بقياس موحدات دخل 220فولت وتأكدت من وجود فولت على المكثف الرئيسى والمقاومات بجواره وبالأخص ذات القيمة العالية والزينر بين طرفى الفوتوكبلر( ان وجد ) ولم تجد عطب أو وجدت عنصر تالف وغيرت التالف ولم يعمل الجهاز فهذا يعنى ضرورة تغيير متكامله او ايسى الباور

    ومن اهم الاعطال التى يسببها الفوتو كابلر هى عدم استقرار الفولت أو انخفاضه او زيادته او انعدامه وذلك بعد فحص الدائره والتأكد من العناصر وسلامتها ، وللعلم لا تتعب نفسك بقياسه فهو زهيد الثمن قم بتغيره مباشره دون تفكير حين تعرض الدائره لخلل ما يمنع عملها .


    ثامنا: الشوبر (ترانس فورمال)

    محول الشوبر لا غنى عنه فى اى دائره الكترونيه وخاصه فى الاجهزه التى تعمل على فولت 220 وهو القطعه المسؤله عن تقسيم الفولت والضغوط حسب احتياج الدوائر الالكترونيه فهو اساسى فى اى جهاز
    وهو عباره عن محول كهربائى صغير الحجم له ملفات ابتدائيه وملفات ثانويه وهذه صوره توضح شكل محول الشوبر

    وهناك اشكال عديده منه وهو كما قلنا سابقا عباره عن ملفات من السلك المعزول وكل ملف له عدد لفات معينه حسب تصميم محول الشوبر وحسب الفولت المطلوب على طرفى الملف وعاده تكون الملفات الابتدائيه مفصوله ومعزوله عن الملفات الثانويه واى خلل فى عزل الملفات او تحميص داخل الشوبر يسبب الكثير من المشاكل ومنها عدم عمل دائره الباور او عدم خروج الفولت المقرر خروجه او ضرب او حرق أيسى الباور او ترنزستور الباور او اى قطعه يعمل عليها الباور اذا كان القصر فى الاسلاك كبير او هناك تلامس داخلى بين الملفات . وهذه الاعطال نادرا ما تحدث فمن الصعب تلف محول الشوبر إلا أذا تعرض الدائره إلى عبث او تيار كهربائى غير عادى .

    وها انا قد انتهيت من هذا الشرح البسيط لبعض العناصر الالكترونيه الهامه والاساسيه فى تركيب اى دائره الكترونيه وإنشاء الله سوف أقوم بإعداد الجزء الثانى فى القريب العاجل لإستكمال باقى العناصر واهم الشروحات .

    وفى النهايه اتمنى من الله عز وجل ان يستفيد منه جميع المبتدئين والمحترفين وعسى الله ان يجعله فى ميزان حسناتى .... والى اللقاء مع الجزء الثانى

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 11:27 pm