الشريف

منتدى اسلامى


    د. محمد أبوزيد الفقي مرشحا لرئاسة الجمهورية

    شاطر

    أماني الإسلام

    عدد المساهمات : 26
    تاريخ التسجيل : 26/04/2011

    د. محمد أبوزيد الفقي مرشحا لرئاسة الجمهورية

    مُساهمة  أماني الإسلام في الأربعاء يونيو 15, 2011 7:17 pm


    عميد كلية الدراسات الاسلامية والعربية بكفرالشيخ سابقا.

    .استاذ الدعوة والثقافة الاسلامية بجامعة الازهر الشريف.
    اشرف على العديد من رسائل الماجيستير والدكتوراة. .
    .له عديد من المؤلفات ذخر للمكتبة العربية منها (نظرية المذخورية) فى الاسلام والتى ترجمت لتسع لغات.
    اشرف على تاسيس 155 معهد دينى على مستوى الجمهورية وكليتين وعمارتين فى .
    مدينة البعوث الاسلامية وساهم جزئيا فى بناء اكثر من 3500 معهد دينى.
    .المشرف على مشروع زراعة النخيل على مستوى الجمهورية لسد الفجوة الغذائية.

    اسلوبة فى دراسة المنهج الاسلامى

    يتبنى د/ محمد ابوزيد الفقى منهج البناء الحضارى الاسلامى فى بناء الدولة اقتداءا بدولة المدينة المنورة التى قاد بها النبى العالم فى 10سنوات وسادة فى 100عام ولم يظلم فى عهدة صاحب ديانة اخرى ولم يجبر احد منهم على الدين الاسلامى..

    للدكتور محمد ابوزيد الفقى اسلوب خاص فى التعامل مع الاخر الف فية العديد من الكتب.

    عاش الدكتور ابوزيد فى مصر عمرة كلة ورفض بكل قوة اى فرصة اعارة اوبعثة وعاش هموم البسطاء فهو رئيس عدة جمعيات خيرية فى محافظتى الاسكندرية وكفرالشيخ هدفها جميعا مساعدة الفقراء واليتامى والارامل وتدريب الشباب.

    يقتنع الدكتور ابوزيد بان دولتنا دولة سرقت لعقود ولايمكن بناءها الا على ما قامت علية ابجديات الحضارة الانسانية والتى تتمثل فى الزراعة والرعى وهكذا يمثل الانتاج الحيوانى والصيد.

    افكارة وطموحاتة للشعب المصرى

    العدالة الاجتماعية والحرية

    تاتى العدالة الاجتماعية على راس اولويات د/ ابوزيد فهو يرى ان الشعب المصرى يتعطش للعدل من سنوات ولكن العدل يعنى المساواة فى كل الحقوق والواجبات وكل الميزات لكى يحس البسطاء والمهمشين بانهم لهم نفس حقوق الاغنياء وذو الراى فيهتموا بعملهم ويتقنوة وتذوب النظرية الجزئية من عالمنا العربى الطموح.
    اما بالنسبة لتطبيق الشريعة الاسلامية

    يرى د/ ابوزيد ان الاولية فى هذا الوقت هى لبناء دولة قوية من الداخل دولة منتجة قادرة على البقاء وردع اى معتد هذة الفترة لايظلم فيها احد ولايضيع حقة بسب دين اولون او جنس لتقوم دولة على غرار دولة المدينة المنورة التى اقامها النبى محمد ونعم بها العالم كلة حتى اليوم.

    ابجديات الحضارة

    الزراعة
    لابد من اتساع الرقعة الزراعية المصرية واستغلال الصحراء وجنوب الوادى فى زراعة المحاصيل الاساسية والاعتماد على زراعة الاسطح والبلاكونات فى زراعة الفاكهة والخضروات كم فى الهند والصين واسرائيلوالاهتمام بانتاج البذور من خلال شركات ومراكز بحوث مصرية خالصة لضمان نقاء السلالات.
    الرعى: وهو يعنى فى عصرنا الحالى الانتاج الحيوانى والثروة الداجنة وذلك من خلال الاهتمام بالابحاث المصرية الناجحة والمستغلة فى العالم كلة.
    الصيد: من خلال تطوير الملاحة البحرية والاهتمام بالظهير الشمالى لمصر وهو البحر المتوسط والاهتمام ببحيرة ناصر لحماية الاسماك بها من خطر التماسيح الذى يلتهم يوميا ملايين الكياوات من الاسماك.

    الصناعة والمشاريع الصناعية

    ان الهدف الاوحد امامنا الان فى الصناعة هو الاهتمام بتصنيع موتور مصر ودينمو مصرى وسوف يكلف اساتذة الهندسة بتقديم ابحاث هندسية واقعية وتعالج مشاكل الناس.

    التجارة وفتح اسواق جديده

    لابد من الاهتمام بالصناعات الصغيرة والبسيطة لغزو العالم بها كما فعلت الصين.

    لابد بالاهتمام وتطوير خط السكك الحديدية من القاهرة لاسوان ومدة الى جوبا فى السودان على غرار خط السكك الحديدية القديم وتوصيلة لقلب افريقيا لنفتح مجالات تعاون جديدة مع دول افريقيا وحوض النيل وتبادل التجارة.

    الاتفاقيات الدولية والعلاقات الدولية

    لا مساس باى من الاتفاقيات الدولية مادامت لاتتعارض مع مصالح الدولة فى الوقت الراهن وبناء دولة قوية.

    فالعلاقات الدولية تقوم بالاساس على الاحترام المتبادل والمصالح المتبادلة
    لابد من الاهتمام وتطوير العلاقات مع ظهير مصر الشمالى الشرقى الان المتمثل فى ايران وتركيا والغربى المتمثل فى ليبيا الشقيقة وحماية مصالح الدول العربية باعتبارهم اخوة وليسوا دول جوار.
    بالنسبة لاتفاقية كامب ديفيد مثلها مثل كل الاتفاقيات فى مرحلة بناء الدولة الداخلية المنتجة ولكن لابد من مساعدة دولة فلسطين فى الحصول على حقوقه كاملة بشتى الطرق.

    الجيش

    لابد من بناء جيش قوى يحمى حقوق الدولة من تهديدات اى عدو منتظر.
    لابد من اعادة تشغيل مصانع الحربية المعطلة لتطوير الاسلحة المصرية.

    بالنسبة للمشاكل الاجتماعية

    يهتم د/ ابوزيد فى الاساس بمشاكل محدود الدخل والمرضى واليتامى والارامل من خلال الجمعيات الخيرية فهو يرى تاسيس مؤسسة ضخمة للزواج تقوم على تيسير الزواج ومساعدة المقبلين على الزواج على العمل وتثقيفهم على بناء اسرة منتجة مستقرة وامنة.
    فى مصر اكثر من23 مليون سيدة بدون رجل ما بين عانز(13)ومطلقة وارملة ويتيمة لابد من رعايتهم والاستفادة منهم فى الصناعات الصغيرة حتى لاينفجر المجتمع من المشكلات الاجتماعية بالاساس.

    فى النهاية

    هذه ليست سوى افكار واطروحات اما البرنامج الانتخابى فهو حتى الان قيد الدراسة حيث يمكث الدكتور على المناقشة مع المختصين واهل الخبره ليصبح لدينا ملف كامل لكل عنصر من عناصر البرنامج.
    لم نرد سوى ان نخبركم ان هذا الرجل رجل وطنى من المقام الرفيع يريد خير هذا البلد ويتمنى رفعتة.
    فنحن باذن اللة سائرون على دربنا الذى اخترناه من الحرية والعدالة الاجتماعية وترك النظرية الجزئية لضمان مستقبل افضل لهذة الامة الحالمة.


    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 11:24 pm